التسميات

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

الورد المشتاق شمها

سماح اميرتي








كم من قلوب شغلتنى لأحيابها وأنــا العليــل المتلهف للقائها

ويـــاسعادة عمــرى أن رأيتـــها أشعر كأنى طير فى سمائها

يــود قلبـــــى أن يبــوح بحبــها لاكـن أدارى خـوف رد فعلــها

فــأكتفـى بالأحــــلام والسفــر بين النجـوم والأفـلاك والقـمر

لاكن الى متى الأحلام تحينـى وهى لا تدرى بعذابى وأسرى





سـأعلم قصص الحــبِ الصدق فى معنى الحبِ وسأرسل بنبض قلبِ

رســـالــة لقبــها

توصف أحساسى بأنى أهـواهــا وفيـهـا أغنـــى والشـوق يبلـغ عنـى

عذابى فى حبها







كاد أفلطون أن يلحق بى رأنى أحب

فتـأثــر بــــى

وتعلم من حبى فنادى من أجلـــى

كى تشعر بى





أنــا أبكى وأغنى وهـى ترقص وتغنـــى والكـل تحدث عنـى

وعن حبى لها

ولاكنها لم تشعر وأحساسى لن تشعر وخــوفـى أن تشـعر

تغلــق قلبــها





وأخيــراَ وليس نهايةَ إنــى متيمٌٌٌُُُُ بحب أميـرة عالــى جداً قصرها

سماحٌُ أميرتى على أنى أهواكِ فهى ياحب سيدتـى وأنا عبدها





معلمتي سماح

يانبع الحنان التى غرست لي مكارم الأخلاق...


يانبع الصافي التي أهديتني علما نافعا....

لأزرع بنفسي وردة حمراء اللون...

وأزرع فى قلبي محبة لك...

وأعطيك كهدية تعبيرا عن صدق مشاعرك اتجاهي..

.فأنت نبض في قلبي الذي يدق بسرعة عند سماع رنين صوتك الناعم...

وعند رؤية وجهك المبتسم...تعطيني البهجة والسرور في قلبي...

كلما أري السماء تظهر لي نجمة براقة اللون...

ترسمك في مخيلتها وكأني أراك تضئ لي نور العلم بعد الجهل الظلام...

فأنت تنشرين رائحة العطر الجميل والعلم المفيد..

.كيف لي ان أنسى مدى حبك لي يا معلمتي الغالية...

كيف لك ان تنسي مدى حبي لك...فأنت شمعة الأمل في نفسي...

وتستحقين أن تكوني غالية في قلبي





طالبتك

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

وردة حياتي

تمرني لحظات غريبة


أشعر فيها بأنني أسعد الموجودين

كأنّ أعذب النسمات قد هبّت علي

تأخذني إلى عالم بعيد

حيث أرى أزهاراً كثيرة

وجداول من الأنهار ومروج وألوان بهيرة

أقف لأرى وردة من بين الورود

تجذبني إليها بلا شعور

فاحت منها أزكى العطور

بات عقلي حينها في ذهول

مما زاد في داخلي الفضول

أسرعتُ نحوها

إنها أجمل الورود في هذا الكون

أصبحتُ أمضي كل يومٍ إليها

وأتعطر بالنسيم العليل لديها

وكنت أخاف من أن تذبل أو تضيع مني

لكـــــن

مرّت الأيام

وأتى يومٌ تمنيتُ أني لم أكن ولدتُ حينها

ذهبتُ إلى تلك الحديقة الجميلة

رأيتها مظلمة والرياح قوية

والسماء غائمة

والأسماك في المياه عائمة

لحظةً أقبلتُ نحو وردتي العزيزة

لم أرها في مكان

لقد قطفوها

إنهم بذلك قد حرموها مني

وأبعدوا حياتي كلها عني

لماذا وماذا فعلتُ لهم؟؟

لقد حرموني من اسعد اللحظات

وصرتُ أقضي حينها أصعب الساعات

كيف أحيا بعدكي يا وردة حياتي؟؟؟

احلى سماح

تمرني لحظات غريبة


أشعر فيها بأنني أسعد الموجودين

كأنّ أعذب النسمات قد هبّت علي

تأخذني إلى عالم بعيد

حيث أرى أزهاراً كثيرة

وجداول من الأنهار ومروج وألوان بهيرة

أقف لأرى وردة من بين الورود

تجذبني إليها بلا شعور

فاحت منها أزكى العطور

بات عقلي حينها في ذهول

مما زاد في داخلي الفضول

أسرعتُ نحوها

إنها أجمل الورود في هذا الكون

أصبحتُ أمضي كل يومٍ إليها

وأتعطر بالنسيم العليل لديها

وكنت أخاف من أن تذبل أو تضيع مني

لكـــــن

مرّت الأيام

وأتى يومٌ تمنيتُ أني لم أكن ولدتُ حينها

ذهبتُ إلى تلك الحديقة الجميلة

رأيتها مظلمة والرياح قوية

والسماء غائمة

والأسماك في المياه عائمة

لحظةً أقبلتُ نحو وردتي العزيزة

لم أرها في مكان

لقد قطفوها

إنهم بذلك قد حرموها مني

وأبعدوا حياتي كلها عني

لماذا وماذا فعلتُ لهم؟؟

لقد حرموني من اسعد اللحظات

وصرتُ أقضي حينها أصعب الساعات

كيف أحيا بعدكي يا وردة حياتي؟؟؟