التسميات

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

سماح اميرتي








كم من قلوب شغلتنى لأحيابها وأنــا العليــل المتلهف للقائها

ويـــاسعادة عمــرى أن رأيتـــها أشعر كأنى طير فى سمائها

يــود قلبـــــى أن يبــوح بحبــها لاكـن أدارى خـوف رد فعلــها

فــأكتفـى بالأحــــلام والسفــر بين النجـوم والأفـلاك والقـمر

لاكن الى متى الأحلام تحينـى وهى لا تدرى بعذابى وأسرى





سـأعلم قصص الحــبِ الصدق فى معنى الحبِ وسأرسل بنبض قلبِ

رســـالــة لقبــها

توصف أحساسى بأنى أهـواهــا وفيـهـا أغنـــى والشـوق يبلـغ عنـى

عذابى فى حبها







كاد أفلطون أن يلحق بى رأنى أحب

فتـأثــر بــــى

وتعلم من حبى فنادى من أجلـــى

كى تشعر بى





أنــا أبكى وأغنى وهـى ترقص وتغنـــى والكـل تحدث عنـى

وعن حبى لها

ولاكنها لم تشعر وأحساسى لن تشعر وخــوفـى أن تشـعر

تغلــق قلبــها





وأخيــراَ وليس نهايةَ إنــى متيمٌٌٌُُُُ بحب أميـرة عالــى جداً قصرها

سماحٌُ أميرتى على أنى أهواكِ فهى ياحب سيدتـى وأنا عبدها





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اكتب تعليقك